منتديات حميد العامري
 العيارون والشطار 1318058955801
منتديات حميد العامري
 العيارون والشطار 1318058955801
منتديات حميد العامري
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالمنشوراتالتسجيلدخول
>


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
السيرة النبوية
الملك والصيد
كيف تؤثر حركة الأرض في الفصول؟
طائر البجع
تنتقل الرمال بفعل الرياح
تعرف على اعمق وادي في العالم
دولة جيبوتي
كيف تكونت الجبال المطوية
عاصمة العراق
منتدى برامج نت
أمس في 20:51
الإثنين 11 أكتوبر 2021, 10:49
الثلاثاء 05 أكتوبر 2021, 18:41
الثلاثاء 05 أكتوبر 2021, 18:40
الثلاثاء 05 أكتوبر 2021, 18:40
السبت 18 سبتمبر 2021, 14:26
السبت 18 سبتمبر 2021, 14:25
السبت 18 سبتمبر 2021, 14:24
السبت 18 سبتمبر 2021, 14:23
الثلاثاء 14 سبتمبر 2021, 01:24
الحاج حميد العامري
navigator
جاسم1
جاسم1
جاسم1
الحاج حميد العامري
الحاج حميد العامري
الحاج حميد العامري
الحاج حميد العامري
نور الإيمان

 

  العيارون والشطار

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
صمت الرحيل
عضو مجتهد
عضو مجتهد
صمت الرحيل

مصر
انثى
رقم العضوية : 2236
التسجيل : 25/01/2020
عدد المساهمات : 49

 العيارون والشطار Empty
مُساهمةموضوع: العيارون والشطار    العيارون والشطار Emptyالسبت 25 يناير 2020, 23:03


[size=32]يوميات في التاريخ الاسلامي [/size]
تحتفي التقاليد الأدبية في أنحاء العالم ببعض اللصوص والخارجين عن القانون الذين يتم تصويرهم كأبطال مثل روبن هود والصيني سونغ جيانغ وغيرهم، وتعد حكايات الخارجين عن القانون أحد المواضيع الرئيسية للأدب الإنجليزي في العصور الوسطى.
وفي التراث العربي عرف أدب اللصوص وقصائد السراق في عصر الجاهلية، وفي زمن العباسيين أطلق عليهم العيارون والشطار وكانوا يعتبرون السرقة حرفة -ويرون من وجهة نظرهم- استيلاءهم على أموال الأغنياء مشروعاً باعتبارها زكاة مقدورة للفقراء.
عنيت الكتب والمصادر القديمة بجمع أشعار السراق، وألف أبو الحسن السكري كتاب "أخبار اللصوص" وضم فيه أشعار المشاهير من اللصوص لكن لم يعثر على أثر للكتاب إلا ما ذكره عبد القادر بن عمر البغدادي في مؤلفه "خزانة الأدب ولب لباب لسان العرب" من إشارات إليه، وروي أن الجاحظ كتب "أخلاق الشطار" وذكره ياقوت الحموي في "إرشاد الأديب" لكنه اختفى كذلك في العصور الحديثة.
ونقل ابن ميمون البغدادي مؤلف "منتهى الطلب من أشعار العرب" شعراً لشعراء اللصوص في كتابه، وفي "معجم البلدان" للحموي ذكر أخبار وأشعار مجموعة من اللصوص نقل أغلبها عن السكري صاحب الكتاب المفقود عن أخبار اللصوص وأشعارهم.
وكان "التصعلك" ظاهرة معروفة في المجتمع الجاهلي، وكتب الشعراء الجاهليون في مدح أخلاق الصعاليك بما فيها الشهامة والكرم، ورغم أن القبائل كانت تخلع أبناءها المتمردين وتتبرأ منهم فقد شكلت ممارسة الطرد والتبرؤ ذاتها دافعاً للمتمردين الصعاليك لمزيد من التمرد وكسب الرزق عن طريق الإغارة والنهب، وتبرأت قبيلة قيس الخزاعي منه وكان شاعرًا جسوراً فانضم إلى الصعاليك.
ومن أشهر الشعراء الصعاليك تأبط شراً، وعروة بن الورد الذي تشبه سيرته روبن هود إذ كان يغير على القبائل من أجل مساعدة الفقراء، وقال في إحدى قصائده:
إذا المرءُ لم يَبعثْ سَواماً ولم يُرَحْ عليه، ولم تَعطِفْ عليهِ أقارِبُهْ
فلَلمَوتُ خيرٌ للفَتى منْ حَياتِهِ فقيراً، ومن موْلًى تدِبُّ عقارِبُهْ
وسائلةٍ: أينَ الرّحيلُ؟ وسائِلٍ ومَن يسألُ الصّعلوك: أينَ مذاهبُهْ
وحملت حياة الصعاليك وجهاً مشرقاً من المروءة والشهامة، وأكد بعض الشعراء الصعاليك حق الفقراء في أموال الأغنياء ( من وجهة نظرهم) وقال الشنفري وهو من كبار الشعراء الصعاليك:
وفي الأرض منأى للكريم عن الأذى وفيها لمن خاف القلى متعزل
وإذ كان بعض الشعراء اللصوص يعبرون عن مرارة الفقر والحرمان، فقد عرف آخرون بالإيذاء وقطع الطرق وارتكاب السرقة وحتى القتل بلا مبرر من جوع أو اضطرار، وتراوحت أغراض شعر اللصوص بين الهجاء والحنين وخوف السجون وحتى الرثاء والحكمة.
وفي كتاب الأغاني لأبو الفرج الأصفهاني نقولات كثيرة من أشعار اللصوص، وفي ترجمة الأصفهاني ليعلى الأزدي يصفه بأنه كان شاعراً لصاً من شعراء الدولة الأموية، وأضاف أنه كان لصاً فاتكاً خارباً يجمع صعاليك الأزد وخلعائهم (الذين خلعتهم قبائلهم وتبرأت منهم) ليغير بهم على أحياء العرب ويقطع الطريق على السّابلة.
وشكا الناس أمره إلى والي مكة نافع بن علقمة فقبض عليه وحبسه، فكتب في محبسه شعراً جاء فيه

ألا ليت حاجاتي اللواتي حبسنني لدى نافعٍ قضين منذ زمانِ
وما بغي بغضً للبلاد ولا قلى ولكن شوقاً في سواه دعاني
وخصص تقي الدين المقريزي في تاريخه فصلاً في ذكر لصوص العرب، وذكر فيه اللصوص المشهورين ومنهم عمرو ذو الكلب، وتأبط شراً والسليك بن سلكة، والمنتشر بن وهب الباهلي وأوفى بن مطر المازني وغيرهم.
العيارون والشطار
وتصاعدت حركة الشطار في زمن فتنة الأمين والمأمون في العصر العباسي، وحاصرت جيوش المأمون بغداد ورمتها بالمجانيق سنة 197هـ، وذكر المؤرخ ابن الأثير أنه عندما انقلبت الفتنة بين الأخوين حرباً "نقب أهل السجون وخرجوا منها، وفتن الناس وساءت حالهم، ووثب الشطار على أهل الصلاح".

ومعنى العيار "كثير التجول والحركة" ويطلق لفظ الشطار على المتمردين الخبثاء من اللصوص الذين يعتمدون على الحيلة والقوة معاً، ويسمى العيارون والشطار كذلك بالزعارة والحرافيش.
وأثناء زمن البويهيين تعاظم خطر العيارين مرة أخرى، وفي زمن السلاجقة ثار العيارون أيضاً ونهبوا أموال الأغنياء والتجار، وكان ابن الأثير ساخطاً على العيارين وما أحدثوه من خراب رغم أن مؤرخين آخرين امتدحوا دفاعهم عن بغداد ووقوفهم مع الأمين ضد هجوم الموالي والمأمون على العاصمة العباسية.
شبكة الجزيرة
:writing_hand: أسعد الله أوقاتكم بطاعته

_________________________________
 العيارون والشطار Rawkyx10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومزن

 العيارون والشطار 1114
ابومزن

السودان
ذكر
رقم العضوية : 2233
التسجيل : 24/12/2019
عدد المساهمات : 536
الموقع : ودالعكلي نيوز

 العيارون والشطار Empty
مُساهمةموضوع: رد: العيارون والشطار    العيارون والشطار Emptyالأحد 26 يناير 2020, 12:27

بوركت علي الطرح الراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rahm.ahlamountada.com
 
العيارون والشطار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حميد العامري :: المنتدى التأريخي ::  مواضيع تاريخية-
انتقل الى: