منتديات حميد العامري
داء أوزغود-شلاتر 1318058955801
منتديات حميد العامري
داء أوزغود-شلاتر 1318058955801
منتديات حميد العامري
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالمنشوراتالتسجيلدخول
>

 

 داء أوزغود-شلاتر

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
منصورة

داء أوزغود-شلاتر 3011
منصورة

الجزائر
انثى
العمر : 58
تاريخ الميلاد : 28/01/1963
رقم العضوية : 93
التسجيل : 01/03/2011
عدد المساهمات : 3535
الموقع : منصورة والجميع

داء أوزغود-شلاتر Empty
مُساهمةموضوع: داء أوزغود-شلاتر   داء أوزغود-شلاتر Emptyالإثنين 25 مايو 2020, 04:22

داء أوزغود-شلاتر D_l8ixqXYAAdCQE
داء أوزغود-شلاتر
هو التهاب الرباط الرضفي في الحدبة الظنبوبية.
وتتميز بنتوء مؤلم تحت الركبة والتي تسوء مع النشاط والحركة وتتحسن مع الراحة.
تستمر نوبات الألم عادةً بضعة أشهر.
وقد تتأثر إحدى الركبتين أو كلاهما وقد تتكرر النوبات الحادة
وتشمل عوامل الخطر الاستخدام الزائد للمفصل ، وخاصةً في الرياضات التي تنطوي على الجري أو القفز
. تنطوي الآلية على تكرار وزيادة التوتر على الصفيحة المشاشية من أعلى قصبة الساق.
التشخيص يعتمد عادةً على الأعراض.
وقد تكون الأشعة السينية العادية إما طبيعية أو قد تُظِهر تجزؤ عظمي في المنطقة المرتبطة يُشفى الألم عادةً مع مرور الوقت.
وقد يساعد وضع الثلج والمواد الباردة على المنطقة المصابة، وتمارين الاستطالة والتقوية.
ومن الممكن استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل إيبوبروفين.
وقد يُوصى بالنشاطات ذات المجهوادات القليلة حوالي 4٪ من الناس يتأثرون بالمرض في وقت ما.
وكثيراً ما يتأثر الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 10 سنوات و15 سنة.
بعد تباطؤ النمو، اي غالباً في سن 16 عاماً عندالأولاد و14 عاماً عند الفتيات، فإن الألم لن يبقى على الرغم من احتمال بقاء النتوء كما هو.
سُميت الحالة بعد روبرت بايلي أوزغود (1873-1956)،وهو جراح عظام أمريكي وكارل ب.
شلاتر، (1864-1934)، وهو جراح سويسري والذي وصف الحالة بشكل مستقل في عام 1903
الأعراض:
يسبب داء أوزغود-شلاتر الألم في الجزء الأمامي السفلي من الركبة.
وهو عادةً مكان تقاطع الرباط الرضفي مع أحدوبة الظنبوب.
وتر الرضفة يربط عضلات الفخذ الرباعية الأمامية بقصبة الساق عن طريق الرضفة
ألم الركبة الشديد عادة ما يظهر خلال أنشطة مثل الجري والقفز والقرفصاء، وخاصة صعود الدرج أو النزول وأثناء الركوع.
ومن الممكن استحداث الألم مرة أخرى عن طريق استطالة الركبة عكس المقاومة، استطالة العضلة الرباعية ، أو ضرب الركبة.
الألم في البداية خفيف ومتقطع.
وفي المرحلة الحادة، يصبح الألم شديد ومستمر بطبيعته.
تأثر المنطقة المصابة يمكن أن يكون مؤلما جدا.
وتُلاحظ الأعراض في كلا الركبتين عند 20-30٪ من الناس فقط.
التشخيص:
يتم التشخيص استناداً إلى العلامات والأعراض.
تخطيط الصدى:
يظهر الاختبار العديد من علامات داء أوزغود-شلاتر حتى قبل وقوعها، تخطيط الصدى تكشف إذاما كان هنالك أي تورم داخل الأنسجة أو تورم للغضروف.
هدف تخطيط الصدى الرئيسي هو تحديد داء أوزغود-شلاتر في المرحلة المبكرة وليس في وقت لاحق.
لديه ميزات فريدة من نوعها مثل الكشف عن زيادة التورم داخل الساق أو الغضروف المحيط بالمنطقة ويمكن أيضاً معرفة ما إذا كان هناك أي عظم جديد بدءا لبناء حول أحدوبة الظنبوب.
أنواعه:
ثلاث أنواع للكسور القلعية.
داء أوزغود-شلاتر قد يؤدي إلى كسر قلعي، مع انفصال أحدوبة الظنبوب عن قصبةالساق (عادة ما تبقى متصلة إلى الوتر أو الرباط).
هذه الإصابة غير شائعة لأن هناك آليات تمنع العضلات القوية من القيام بهذا الضرر.
يمكن لكسر الحدبة الظنبوبية أن يكون كسراً كاملاً أو غير كاملاً.
النوع الأول : ينفصل جزء صغير بشكل قريب ولا يلزم عملية جراحية.
النوع الثاني: يبقى السطح المفصلي للظنبوب سليم والكسر يحدث عند التقاء مركز التعظم الثانوي والمشاشة الظنبوبية القريبة. (قد تتطلب أو قد لا تتطلب عملية جراحية).
النوع الثالث:كسر كامل (خلال السطح المفصلي) بما في ذلك فرصة كبيرة لحصول ضرر في الهلالة. هذا النوع من الكسر يتطلب عادة عملية جراحية.
التشخيص التفريقي:
هو حالة مماثلة تنطوي على تضرر وتر الرضفة والحد السفلي لعظم الرضفة، بدلاً من الحد العلوي للساق. داء سيفر هو حالة مماثلة أيضاً تؤثر على وتر أخيل المتصل بالكعب القدم.
الوقاية:
مثال على كيفية استطالة العضلة الرباعية.
واحدة من الطرق الرئيسية لمنع داء أوزغود-شلاتر هو التحقق من مرونة عضلات الفخذ رباعية الرؤوس وعضلات باطن الركبة.
نقص المرونة في هذه العضلات يمكن أن يكون مؤشر خطر مباشر لداء أوزغود-شلاتر.
العضلات يمكن أن تقصر، مسببةًالألم ولكن هذا ليس دائم.
تمارين الاستطالة يمكن أن تساعد في تقليل قُصر العضلات.
تمارين الاستطالة الرئيسية هي للوقاية من داء أوزغود-شلاتر وتركز على عضلات باطن الركبة والعضلة الرباعية الرؤوس.
العلاج:
العلاج عموماً وقائي مع الراحة، ووضع الثلج، و ممارسة تمارين محددة موصى بها.
ويمكن استخدام مسكنات الألم البسيطة إذا لزم الأمر مثل الاسيتامينوفين (الباراسيتامول) أو الإيبوبروفين.
عادةً ما تُشفى الأعراض عند مرحلة إغلاق صفيحة النمو.
يُنصح بالعلاج الطبيعي مرة واحدة عند بداية تحسن الأعراض الأولية لمنع تكرار حدوثها.
ونادراً ما تجرى الجراحة لأولئك الذين توقفوا عن النمو ولكن لا تزال لديهم أعراض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://manssora.yoo7.com/
نور الإيمان

داء أوزغود-شلاتر 3011
نور الإيمان

مصر
انثى
العمر : 53
تاريخ الميلاد : 16/04/1968
التسجيل : 01/05/2014
عدد المساهمات : 4220
الموقع : منتدى واحة الاسلام

داء أوزغود-شلاتر Empty
مُساهمةموضوع: رد: داء أوزغود-شلاتر   داء أوزغود-شلاتر Emptyالإثنين 25 مايو 2020, 21:11

جزاكم الله خيرا
على هذا الموضوع
والله يعطيكم العافية
لازلنا ننتظر المزيد من ابداعاتكم

_________________________________

داء أوزغود-شلاتر 6knoli10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.wahet-aleslam.com/vb3
منصورة

داء أوزغود-شلاتر 3011
منصورة

الجزائر
انثى
العمر : 58
تاريخ الميلاد : 28/01/1963
رقم العضوية : 93
التسجيل : 01/03/2011
عدد المساهمات : 3535
الموقع : منصورة والجميع

داء أوزغود-شلاتر Empty
مُساهمةموضوع: رد: داء أوزغود-شلاتر   داء أوزغود-شلاتر Emptyالثلاثاء 04 مايو 2021, 23:06

يعطيكم العافية
على المرور العطر
هنيأً لي بتواجدكم

بين تلك الطيات
مع كل الإحترام والتقدير
داء أوزغود-شلاتر 3563307069
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://manssora.yoo7.com/
 
داء أوزغود-شلاتر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حميد العامري :: المنتدى العام ::  المواضيع الصحية-
انتقل الى: