منتديات حميد العامري
أُم وهب  1318058955801
منتديات حميد العامري
أُم وهب  1318058955801
منتديات حميد العامري
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالمنشوراتالتسجيلدخول
>

 

 أُم وهب

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
الحاج حميد العامري

أُم وهب  1411
الحاج حميد العامري

العراق
ذكر
العمر : 69
تاريخ الميلاد : 01/07/1952
رقم العضوية : 1
التسجيل : 04/05/2010
عدد المساهمات : 7816
الموقع : منتديات حميد العامري

أُم وهب  Empty
مُساهمةموضوع: أُم وهب    أُم وهب  Emptyالأربعاء 26 أغسطس 2020, 15:35

أُم وهب
أُم وهب  192
هي بنت نمر بن قاسط وزوجة عبد اللّه بن عمير الكلبي ، 
عندما رأى زوجها أن الناس يستعدون بالنخيلة للذهاب إلى 
قتال الحسين(ع) عَزَمَ على الذهاب لنصرته ومقاتلة هؤلاء 
الناس قائلاً : واللّه لقد كنت على جهاد أهل الشرك حريصاً ، 
وإني لأرجو ألاّ يكون جهاد هؤلاء الذين يغزون ابن بنت نبيهم 
أيسر ثواباً عند اللّه من ثوابه ايّاي في جهاد المشركين .
وعندما أخبر زوجته وأعلمها بما يريد أن يفعله ، قالت: 
أصبت ، أصاب اللّه أرشد امورك ، افعل وأخرجني معك .
فخرج بها ليلاً حتى اتى الحسين ( عليه السَّلام ) بكربلاء 
فاقام معه ، حتى صار يوم عاشوراء ، فلما برز يسار وسالم 
من جيش عمر بن سعد ، قام عبد اللّه بن عمير الكلبي ، فقال 
مخاطباً الحسين ( عليه السَّلام ) : أبا عبد اللّه رحمك اللّه ائذن 
لي في الخروج اليهما .
فقال الحسين : إني لاحسبه للاقران قتّالاً ، اخرج إن شئت .
فخرج اليهما مرتجزاً وتقاتل معهما فقتلهما .
عندها أخذت ام وهب عموداً وأقبلت نحو زوجها وهي تقول له : 
فداك أبي وأمي قاتل دون الطيبين ذرية محمد ، فاقبل اليها يَرُدَّها 
نحو النساء ، فأخذت تجاذب ثوبه وهي تقول : 
إني لن أدَعَك دون أن اموت معك .
فناداها الحسين (ع): جزيتم من أهل بيت خيراً ، ارجعي رحمك اللّه 
إلى النساء فاجلسي معهن ، فإنه ليس على النساء قتال .
وعندما قتل زوجها خرجت أم وهب تمشي إليه حتى جلست عند رأسه 
تمسح عنه التراب وهي تقول : هنيئاً لك الجنة .
فقال شمر بن ذي الجوشن لغلام يسمى رستم : اضرب رأسها بالعمود ، 
فضرب رأسها فشدخه فقتلت رحمها اللّه ، و هي أول إمرأة استشهدت في 
كربلاء مع الإمام الحسين ( عليه السَّلام ) .
ورُوِيَ أن أم وهب أمرت إبنها وهب بنصرة الحسين (عليه السَّلام) حيث 
قالت لابنها يوم عاشوراء : قم يابني فانصر ابن بنت رسول اللّه (ص) .
فقال : أفعل يا أماه ولا أقصّر .
فبرز إلى المعركة مرتجزاً فلم يزل يقاتل حتى قتل منهم جماعة ، فرجع إلى 
امّه و امرأته ، فوقف عليهما فقال : يا أماه أرضيت ؟
فقالت أم وهب : ما رضيت أو تقتل بين يدي الحسين .
فقالت له امرأته : باللّه ، لا تفجعني في نفسك .
فقالت أمّه : يابني لا تقبل قولها وارجع فقاتل بين يدي ابن بنت رسول اللّه ، 
فيكون غداً في القيامة شفيعاً لك بين يدي اللّه .
فرجع ولم يزل يقاتل حتى قَتل تسعة عشر فارساً واثني عشر راجلاً ، 
ثم قطعت يداه .
فأخذت أمه عموداً وأقبلت نحوه وهي تقول : فداك أبي وأمي ، قاتل دون 
الطيبين حرم رسول اللّه ( صلى الله عليه وآله ) .
فرجع وهب إلى ساحة القتال فقاتل حتى قتل ( رضوان اللّه عليه ) .

princess soma يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://hameed.ahlamontada.net
princess soma

أُم وهب  520
princess soma

مصر
انثى
التسجيل : 30/07/2018
عدد المساهمات : 89

أُم وهب  Empty
مُساهمةموضوع: رد: أُم وهب    أُم وهب  Emptyالأربعاء 26 أغسطس 2020, 18:56

جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنه أن شاء الله
على ما قدمت

_________________________________
أُم وهب  159658763645011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أُم وهب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حميد العامري ::  المنتدى الثقافي ::  المواضيع الحصرية-
انتقل الى: