منتديات حميد العامري

 صلاح الأبناء من صلاح الآباء: 1318058955801

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 62397 مساهمة في هذا المنتدى في 16456 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 2237 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو الماسة الذهبية فمرحباً به.


    صلاح الأبناء من صلاح الآباء:

    سعد بن صالح
    سعد بن صالح

     صلاح الأبناء من صلاح الآباء: Ab5af9788dbd9b1c8c220e07742978ca

    ذكر

    التسجيل : 31/07/2018
    عدد المساهمات : 821

     صلاح الأبناء من صلاح الآباء: Empty صلاح الأبناء من صلاح الآباء:

    مُساهمة من طرف سعد بن صالح في السبت 11 أغسطس 2018, 17:21

    صلاح الأبناء من صلاح الآباء:







    صلاحُ الأبناء لا يكون إلا بصلاح آبائهم، والولد الفاسد هو مِن كسبِ أبيه، كما ذكر بعض السلف وعليه وجب على الوالدين الاجتهاد في الطاعة والعبادة الخالصة لوجه الله تعالى، والاهتمام بالعمل والكسب الحلال ليجدوا ثمار ذلك في صلاح أبنائهم. وكذلك ليكونوا قدوة صالحة للأبناء.

    فقد قال الله تعالى: { وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا} [النساء : 9]

    وقد رُوِي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: «إن أطيبَ ما أكَل الرجلُ مِن كَسْبِه، وإن ولَدَ الرجل مِن كسبِه».[1]

    كما رُوِي عن جابرٍ رضي الله عنه أنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله يُصلِح بصلاح الرجلِ الصالحِ ولدَه، وولدَ ولدِه، وأهل دويرات حوله، فما يزالون في حفظ الله ما دام فيهم»[2].

    وقال ابن عباس في قول الله تعالى: {وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا} [الكهف: 82]، إنهما حُفظا بصلاحِ أبيهما[3].

    وعن هشام بن حسَّان قال: قال سعيدُ بنُ جُبَير: إني لَأزِيدُ في صلاتي مِن أجلِ ابني هذا.

    قال مخلد: قال هشام: رجاءَ أن يُحفَظَ فيه[4].




    . . ... . .

    ومع ذلك فقد تجد – في حالات قليلة - أبناء فاسدين لأبوين صالحين لحكمة لا يعملها إلا الله عز وجل، كقصة نوح عليه السلام مع ولده، وهذا ابتلاء من الله عز وجل لذا وجب على الأبوين اللجوء إلى الله عز وجل والانكسار والتذلل بين يديه وإلتزام الدعاء، فهداية الإنسان لا يملكها سوى الله عز وجل، أما الوالدين فما عليهما إلا الأخذ بالأسباب الواجبة عليهما في تعليم أبنائهما بالرفق والحكمة مع الشرح والتبيين لقول الله تعالى: {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} [القصص: 56].

    ويوجد في المقابل طفل صالح ينشأ بين أبوين كافرين كإبراهيم عليه السلام نشأ في كنف أبيه آزر وتمسكه بالكفر.




    [من كتاب رفقا بعقيدتي يا أمي تأليف أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت]










    [1] صحيح: رواه النسائي (4461)




    [2] رواه ابن مردويه في "الدر المنثور" ص 422




    [3] رواه ابنُ أبي الدنيا في كتاب " النفقة على العيال" ص 539




    [4] رواه أبو نعيم في "حلية الأولياء" ص 279
    منصورة
    منصورة

     صلاح الأبناء من صلاح الآباء: 363e2254eeb828dcc4139896e5478006

    انثى

    رقم العضوية : 93
    العمر : 56
    التسجيل : 01/03/2011
    عدد المساهمات : 2446
    الموقع : منصورة والجميع

     صلاح الأبناء من صلاح الآباء: Empty رد: صلاح الأبناء من صلاح الآباء:

    مُساهمة من طرف منصورة في السبت 25 أغسطس 2018, 00:23

    نسال الله العفو والعافية
    وان يتقبل منا صالح الاعمال
    جزاك الله خيرا اخي الكريم
    جعله الله في ميزان حسناتك
    في إنتظار جديدك المميز
    لك مني اجمل تحية وتقدير
    جاسم1
    جاسم1

     صلاح الأبناء من صلاح الآباء: 0793e5fc0970e2e02bca1a5275ec4b5c

    ذكر

    التسجيل : 07/12/2017
    عدد المساهمات : 466
    الموقع : جمال البحرين

     صلاح الأبناء من صلاح الآباء: Empty رد: صلاح الأبناء من صلاح الآباء:

    مُساهمة من طرف جاسم1 في الثلاثاء 04 سبتمبر 2018, 21:18

    شكرا


    ********** التوقيع **********
    :فاصل8:   

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 11 ديسمبر 2019, 13:49